النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: معركة كطان

  1. بتاريخ : 06-27-2010 الساعة : 08:46 PM رقم #1
     افتراضي  العنوان : معركة كطان

    عضو جديد

    الصورة الرمزية عبدالحسين الساعدي

    رقم العضوية : 41
    الانتساب : Jun 2010
    الدولة : العراق / بغداد
    المشاركات : 16
    بمعدل : 0.00 يوميا
    عبدالحسين الساعدي غير متواجد حالياً



    معركة كطان


    حصل في سنة 1286هـ/1873م ، إن عجز موسى بن محمد بن زامل رئيس فرقة بيت زامل ، وشياع بن حسين بن حسان رئيس فرقة الكورجة عن تسديد ما بذمتهم من بقايا الرسومات الأميرية للحكومة التركية وقدرهُ إثنا عشر ألف ليرة عثمانية ذهب ، فإستغل وادي بن منشد بن خليفة شيخ البو محمد هذهِ الفرصة فجاء وإتصل بمتصرف اللواء وتعهد له بدفع المبلغ المذكور مقابل تسجيل الحلفاية بإسمهِ ، وبعد ما تمَّ الإتفاق بينهما توجَّه وادي شيخ البو محمد إلى الحلفاية بجمع كبير من أبناء عشيرة البو محمد ولمّا وصل إلى ( بغمة ) الواقعة على مسافة عشر كيلومترات من جنوب العمارة بات ليلته فيها للإستراحة وللإستعداد لمواصلة زحفهِ على السواعد ، وفي تلك الليلة نفسها هاجمهُ السواعد في منزلهِ في ( بغمة ) بهجوم عنيف وهزموه إلى العمارة.
    بعدها أخذ ( وادي ) يستعد لهم من جديد، ومن ثم توجَّه نحوهم وكان معه في هذهِ المرة عسكر حامية العمارة بكامل معداتهِ. فلما علم السواعد بخبر توجه الحملة نحوهم، تركوا بغمة لعدم صلاحية أرضها للمقاومة وأنسحبوا عنها إلى مركز ناحية المشرَّح القديم الواقع على مسافة 32 كيلومتراً عن العمارة ، وأقاموا لهم هناك إستحكامات على جانبي نهر المشرَّح وتحصنوا فيها. ووقعت هناك ما بين الفريقين معركة قصيرة تغلبت فيها عشيرة البو محمد وعسكر الحامية على السواعد وترك على أثر ذلك رئيسا السواعد موسى المحمد وشياع الحسين وجماعة من وجهاء السواعد ساحة المعركة وهاجروا بعوائلهم إلى الحويزة ، ومنهم من هاجر إلى أماكن أخرى، ومن هؤلاء حسين الحسان والد الرئيس شياع، وذهب مع قسم من أفراد عائلتهِ إلى العمارة ونزل بالقرب من قبر الدَّفاس الواقع في الجانب الغربي منها، وكذلك هاجر بيت موزان إلى السودان وهاجر ( بيت فليج ) كل من مجيسر وإخوتهِ طلكَ وعلكَ إلى الكحلاء ونزلوا هناك في الإعيوج وكان يعُزى السبب في إندحار السواعد هو لترك بعض عشائر السواعد ساحة المعركة في أثناء شدتها وذلك لتأثرهم بدعايات شيخ البو محمد ( وادي ) القائلة إن طلبته في هذهِ الغزوة هي موسى المحمد وشياع الحسين رئيساً السواعد وإنَّه سوف يترك الحلفاية إلى أهلها ويرجع منها بعد إنتصارهِ عليهما.
    وبعد إنّ تَمَّ لوادي شيخ البو محمد ما أراد عين أخاه صيهوداً الذي كان يرافقه في تلك الحملة وكيلاً من قبلهِ على الحلفاية وترك معهُ جماعة كبيرة من ( الحوشية والرشاكَة و المأمورين ) وعاد إلى منزلهِ في المجر مستصحباً معهُ موسى ومجيسر ولدا فليج بن زامل و ( شهيب بن سلمان بن غانم )( ) وكانوا قد وقعوا في أسرهِ وأبقاهم عندهُ رهائن.
    ( ) أخبرني بذلك الحاج الوجيه ( ؟؟؟؟ ) وهو من المعمرين الطاعنين في السن في عشيرة الكورجة، وبحضور الأخ الدكتور زكي كوكز.
    أخذ وكلاء صيهود ومأموريهِ يسيئون معاملة السواعد المتخلفين عن الهجرة مع إخوتهم إلى الحويزة أو باقي المناطق، وهذا مما دعاهم أنْ يبعثوا بالرسائل إلى رؤساءهم في الحويزة يشرحون فيها ما يلاقون فيها من ظلمِ البو محمد، ويثيرون فيها نخوتهم، ومن بين تلك الرسائل رسالة شعرية بَعَثَ بها من الحلفاية ناحية ( المشرَّح ) إلى موسى المحمد رئيس السواعد إلى الحويزة حميدي بن سويد الساري الساعدي( )
    جاء فيها قوله:

    يا طارشي أخذ الكتاب
    وطر الجزيرة ولا تهاب

    أطهه المسموع الجواب
    الموسه البيه الظن ما خاب

    وسلم ودمع العين سجاب
    وذب الكًصيده وكَول يا ياب

    كَله صفينة بحكم الجناب
    ننكَل بواري وننكَل اشباب

    وننكَل حشيش الخيل والداب
    يصيب الحوالة وعيب ينصاب

    وكَله السواعد ذابة ركَاب
    وسفة اعلى أهلنه اثنين غياب

    واحد عدل واحد بالتراب
    حسين العدل غرَّب للخراب

    وموزان نايم ابسرداب
    ضاع الجدي وسهيل غاب

    ومندل شمالي منين لهاب
    لعدي تجون أبدكَة الداب

    تجرنه عري بس بالثياب
    اعرض طلبكم يا هل طلاب


    (2) حميدي بن سويد الساري الساعدي – قيل إنَّه جد عشيرة بيت سويد إحدى عشائر الكورجة.
    وقد إتفق في شتاء سنة 1289هـ ( أي بعد مرور سنتين وبضعة أشهر على إستيلاء البو محمد على الحلفاية ) إن توفيَّ حسين الحسان في محل إقامتهِ في الدَّفاس، وأُقيمت له مجلس الفاتحة في الحويزة، وقد أثار نبأ وفاتهِ التذمر والحماسة الشديد بين المهاجرين من أبناء السواعد بسبب تقاعسهم عن غزو البو محمد وإسترجاع الحلفاية منهم، وفي هذا الوقت الذي علا فيهِ الصياح في مكان إنعقاد مجلس الفاتحة، أقبلت سكنة بنت حسين الحسان ( وكانت تُجيد نظم الشعر العامي ) إلى مكان مجلس الفاتحة، وراحت تخاطب مزبان بن زامل أحد رؤساء السواعد وأكبرهم سِنَّاً، وقالت أبياتاً من الشعرِ، وهذا البيت مطلع لتلك الأبيات:

    بَّس من الهتر ومكَالب الديوان
    الدَّيرة اتريد لمع اسيوف يا مزبان


    وما إن إنتهت من أقوالها حتى إنبرى جميع الأشخاص وأكفأوا الدلال وطبروا (شباب المضيف) وهي إشارة إلى أنهم لن يعقد لهم مجلس رجال إلا بعد أن تُستعاد أرضهم، وتوجه الرجال من كل عشائر السواعد سواءٌ من بيت زامل وعشائرهم أو الكورجة وعشائرهم أكثر من 500 رجل بين فارسٍ وراجل وقد أخبرني الطاعنون في السن وممن إشترك أجدادهم أو آباؤهم أنَّ الخيالة بلغ عددهم 60 من بيت زامل مع 100 راجل ، وأمّا الكورجة فقد إشترك منهم 300 راجل. وقصدوا أرض الحلفاية عن طريق الجزيرة (جزيرة الأسدي) وبعد مسيرة أربعة عشر ساعة وصلوا إلى حافة هور السناف( )الواقع في الجهة الشرقية من نهر المشرَّح وكَمَنوا فيهِ بقيةِ يومهم في مكانٍ لا يبعد كثيراً عن قرية (الكرَيمة) ومن ثم بدأوا بمهاجمتها، فأحرقوا البيوت وطبروا حيوانات أهلها وقتلوا كل من قاومهم من أهلها.
    3) أفادني الأخ راضي صانت خلف من (بيت حمدي) بما يلي:- إنَّ هور السناف يمتد من جسر غزيلة إبتداءً من مويلحة حتى يصل إلى هور الحويزة وهي الأهوار المشتركة بين العراق وإيران ويكون على الشرق من نهر المشرَّح وهو مُقَسَّم إلى مناطق تسمى (شياج) لصيد الأسماك وهي مقسمة على الشيوخ والعشائر وتتوسطها في المنتصف (السابلة) الممتدة من بداية هور السناف وحتى نهايتهِ ومن هذهِ الشياج الخارجة من هور السناف فأول شيج إلى بيت ثامر مقابل صدر الخرابة والجدَّيِّد والثاني إلى عشيرة السواعد/ العبيات وهو مقابل الكَريمة ويستمر هور السناف إلى شيج بيت حمدي مع اللعاوسة، ثُمَّ شيج الدخينات مع الجيازنة والسادة بيت العلوية أما شيج أصلان فهو لبيت حيال علي الكاظم ثم شيج عنبار للغرة العيوينية، وتُعتبر السناف فاصل بين أرض السواعد وبين بني لام، أما هور جريت التي يسكنها بيت عبد السيد بن عزيز بن رطان فهي فاصل بين أرض السواعد والسودان وبمناسبة ذكر الأهوار والأنهار، فأمَّا الأنهار التي تخرج من نهر المشرَّح فهي على التوالي من الشمال إلى الجنوب:- أم البطوط/ الصفيجي/ الشيهاني/ الجدَّيِّد (بالتصغير)/ الخرابة/ الكَريمة/ الداغرية/ الملفود/ أبو الشعيِّر (بتشديد الياء المكسورة)/المختاضة/ الجادل/ الجويدل/ الونسة/ الهميلي/ البكَعة/ المالح/ شط الأعمى (والأعمى كان يُسمى الجرَّاية بتشديد الراء)، وجميعها تكون على الجانب الأيمن من النهر، ذكرنا هذا لأنَّ البعض ممن يجهل جغرافية المنطقة قد توهمَّ بين هور السناف المتفرع من هور الحمار وبين هور السناف المتفرع من الأهوار المشتركة العراقية الإيرانية.
    بعد أن أدَّوا مهمتهم عادوا أدراجهم من نفس الطريق الذي سلكوه إلى (الكَريمة) ولما وصلوا إلى اليابسة توقفوا هناك عند تل يقع عند الحافة الشرقية لهور السناف إسمه ( كَطان ) وبينما هم مُنشَغِلون في إصلاح شؤونهم وإعادة تنظيم صفوفهم فإذا بأحدهم وكان يقوم بعملية الرصد وهو ( سعد بن علكَ بن فليج ) يصرخ مُحذِّراً إياهم ( شيب أبوكم يا سواعد جتكم الحلفاية ) .
    وهذا يعني أنَّ هناك هجوماً مضاداً من قبل البو محمد، فعندها أسرعوا رجال السواعد لملاقاة القوة الهاجمة من قبيلة البو محمد، فما كان من السواعد إلاّ أن تركوهم حتى يقتربوا منهم فباغتوهم بهجومٍ صاعق أذهلهم وشتت صفوفهم، فقد كانت عزيمة الرجال هذهِ المرة لا تهاون ولا تراجع فيها، فقد كان شعارهم أما الموت على أرض الحلفاية وأما إسترجاعها عزيزة كريمة إلى أهلها، وكان أول قتيل من البو محمد حامل راية صيهود المدعو ( شلال العتابي ) ، وقد قتلهُ وهابي بن موزان بن زامل بضربة سيف، وفي الوقت الذي كانت فيهِ المعركة قائمةٍ على قدم وساق، أقبلت مجموعة كبيرة من الرجال الفرسان من عشيرة السواعد كانوا في منطقة (البحاثة) هبوا لنصرة إخوانهم السواعد المشتبكين مع عشيرة البو محمد، وبمجيئهم رُجِحت كفة السواعد، وهرب صيهود شيخ البو محمد وأتباعهُ، وعلى أثر هذهِ المعركة البطولية التي إستبسل فيها فرسان عشيرة السواعد أخذت عشيرة البو محمد يتسللون من الحلفاية البيت تلو البيت، ولما رأى شيخ البو محمد ذلك طلب من أخيهِ صيهود بترك الحلفاية والتوجه إلى المجر، ومن ثم إتصل بمتصرف اللواء وإستعفى من إلتزام الحلفاية.
    هذا إيجازٌ مختصر لمعركة كَطان وحسبما يتناقلهُ أبناء قبيلة السواعد، وكما أوجزها أيضاً الشيخ حمود الساعدي في كتابهِ ( دراسات عن عشائر العراق ) ، قد نقلنا منها ما يفي بالحاجة وتصرفنا فيها بما يجعلها متناسقة وسوف نقف على بعض النقاط لغرض مناقشتها وتصويب بعض الروايات الغير منصفة لدور الآخرين.
    أقول: إن البعض من الكتاب أو ممن يروي معركة كَطان يحاول أن يحجب أو يُقلل من أهمية دور ومشاركة أبناء قبيلة السواعد المشتركين في هذهِ المعركة، ويحاول أن يُسلط الضوء على بعض الأسماء وتضخيم دورهم دون غيرهم، في حين يقع الحجب على من كان له دوراً مشهوداً ومن الذين أبلوا في هذهِ المعركة بلاءً حسناً.
    فبعد أن قمت بتقصي حقائق وأحداث هذهِ المعركة من الرجال الثقات والطاعنين في السن، ممن سمعها من أبيهِ أو من أحد اللذين شاركوا فيها، أو ممن سمعها متواترةً في الدواوين والمجالس، وبعد الفحص والمقارنة والتحقيق لاحظت أن كثيراً من عشائر قبيلة السواعد ( سواءٌ تجمع آل تريج الذي يُسمى بيت زامل ) أو ( الكورجة ) أو ( تجمع السواعد على إختلافهِ في منطقة البحاثة) والذي دخل المعركة بعد قيامها والذي كان له الدور الواضح في ترجيح كفة السواعد على البو محمد، أقول قد إشتركت في هذهِ المعركة مع التفاوت في الدور والجهد والكم. لكن وللأسف الشديد إن البعض يروي أحداث هذهِ المعركة ويحصرها في بيت زامل وبالذات في عددٍ محدودٍ من أولاد زامل، في حين أن تجمع بيت زامل يضم: ( بيت حمدي( ) )
    (4) أخبرني بذلك الحاج الوجيه طعيمة بستان محيميد والأخ الوجيه راضي صانت خلف والأخ جبار محسن، وقالوا: (إنَّ الذين إشتركوا في معركة كَطان من بيت حمدي هم: خلف حيدر حريب عبد الله/ حيدر صادج حريب/ حسين غطراف/ جبر غطراف/ خلاطي غطراف/ خلف علي محمد/ حسين علي محمد/ موزان ديوان/ ثويني علي محمد/ شهوبي عبد الله/ كاظم داغر شيخ علي/ زغير ديوان/ غانم فهد سماري/ صافي كَاطع/ محمد مويلح/ حويل عيادة.
    و ( الشهابات( ) )( ) روى لنا المرحوم سماحة حجة الإسلام الشيخ كاظم بن عودة والمرحوم صحين موسى خليف إنَّ موسى بن خليف بن علي بك وشقيقهُ الأصغر مطشر و(عودة بن موسى بن خليف الذي كان لذكائهِ وشجاعتهِ مستشاراً لبداي بن مجيسر) وعطية بن عبيد وغيرهم قد إشتركوا في معركة كَطان وجُرِحَ موسى بن خليف في هذهِ المعركة…. المؤلف.
    و(الصعول) و(النخوش) و (عبد السيد بن جنزيل( ))( ) أفادني الأخ صباح الحاج عبد الكريم الشيخ جعفر بما يلي: (لقد إشتركت إخوتنا بيت عبد السيد بن جنزيل مع إخوتهم السواعد كافة في معركة كَطان التي إستُعيدت بها (الحلفاية) وكان من ضمن المشتركين من بيت عبد السيد: عطوان بن سعد/ سنسول بن مذكور/ عطية شيخ جبر (وقد جرح في المعركة).
    و( عمارة ) و ( داغر ) وبعض الحمائل المتحالفة معهم، وقد كان لهم دوراً مشهوداً حتى انَّ بعضهم ذهب إلى مثواه الأخير في النجف الأشرف وهو يحمل على جسدهِ أوسمة العز والفخر، وهي الجروح والإصابات التي أُصيب بها في هذهِ المعركة، ونحن في الوقت الذي نعترف ونشير بإجلال وإكرام إلى الدور البطولي المُشرف الذي أدوه أولاد زامل في هذهِ الواقعة وما أبدوه من بسالةٍ وشجاعة منقطعة النظير، فيجب أن لا يدفعنا ذلك إلى أن نحجب الدور الذي قام بهِ إخوتهم السواعد، أقول هذا بالرغم من إنني من آل تريج ( تجمع بيت زامل ) وإنَّ أهلي وأجدادي قد إشتركوا في هذهِ المعركة، ولكن الحق يجب أن يُقال لأنني ( ساعدي ) قبل أن أكون ( زاملي ) أو ( كورجي ) أو ( بتراني ) أو ( سيداوي ). فقد شاركت الكورجة في 300 مقاتل راجل من بين خيرة أبنائها وأبناء العشائر الحليفة معهم، وهي تحتفظ بقصصٍ شيقة وجميلة لأبطالها الشجعان الذين كان لهم الشرف العظيم في المشاركة مع إخوتهم في هذهِ المعركة التي أستعيدت الحلفاية على أثرها ، فمن حق هذهِ العشيرة أن يُشار إلى دورها ودور أبنائها البررة الأماجد.

    كما يجب علينا أن لا ننسى دور إخوتهم من الفوارس والمقاتلين الأفذاذ القادمين من ( البحاثة ) والذين هبوا لنصرة إخوتهم، وإعتقد إنَّ هناك فيهم من بيت عبد السيد بن عزيز بن رطان( )،(7) أخبرني الأخ الوجيه بلاسم عبطان بداي بما يلي: ( لقد إشتركت كافة عشائر السواعد في معركة كَطان وبجهد مُتباين، حيث إشتركت عشيرة بيت عبد السيد بن عزيز بن رطان في هذهِ المعركة وأذكر من المشتركين رباط مشكور حمود (وقد قُتِلَ في المعركة) وعبيد أحمد محمد وكاظم بن عبيد مشكور شبيب مانع ومشالي بن عجيل (وقد قُتِلَ في المعركة) ومنحوش بن سلس (وقد قُتِلَ ايضاً في المعركة) ومن الجدير بالذكر إنَّه حدث في يومٍ ما إن إعترف متباهياً المدعو مكلف وهو من شيوخ البو محمد بأنه قتل رباط بن مشكور بن حمود عندما كان جريحاً على أرض المعركة فعارضهُ درجال بن عبيد أثناء كلامهِ وقال لهُ أنت مطلوب لنا بدم رباط بن مشكور لأنكَ إعترفت وبلسانك بقتلك للشخص المذكور، وفعلاً تَمَّ فصل درجال بن عبيد بإمرأة (كَديَّة) عن مقتل رباط بن مشكور وكانت هذهِ المرأة هي عنب بنت مكلف (إبنة الشخص القاتل نفسه). ومن الضروري الإشارة إلى حجم هذا الجمع الذي هبَّ للنصرة فمن غير المنطقي أن يكون قليلاً وغير ذي شأن وإلا كيف قلب موازين القوى ورجح كفَّة السواعد، كذلك يجب الإشارة إلى دور إخوتنا من عشيرة البتران الموجودين مع الكورجة والذين لم يلتحقوا مع إخوتهم إلى كميتٍ والميمونة والسلام وممن كان في أراضي ( كَصيبة ).
    وأيضاً إخوتنا السواعد الموجودين في ( الحلفاية ) والذين لم يلتحقوا مع أخوانهم إلى الحويزة وسبق وإن علمنا إنهم أرسلوا في طلب إخوتهم في الحويزة وحثهم إلى المجيء وتحرير ( الحلفاية ) من المغتصبين، فقد كان لهم دوراً في إستقبال إخوتهم والمشاركة معهم في المعركة، وإلا فهل يعقل انَّهم وقفوا مكتوفي الأيدي متفرجين؟. وفي نفس الوقت نقول أن الجهد والكم الذي أخرج السواعد من الحلفاية قد كان كبيراً جداً، ولابد أن يكون الجهد والكم لاسترجاعها أما أكبر أو على الاقل مساوياً له لكي نخرج المحتلين من الحلفاية، فكيف يراد منا أن نصدق ما يقولونه من أن أعداداً قليلة إستعادت الحلفاية.
    نقول لا يحق لأي كان أن يستأثر بالدور ويحول النتيجة لمجدهِ الشخصي فقط ولا بُدَّ من إحقاق الحق وإنصاف الناس.
    وأخيراً أقول: لكي نكون أُمناء على كتابة تاريخنا بشكلٍ موضوعي وحقيقي ولكي لا نبخس حق الآخرين، يجب أن لا نخفي الحقائق ولا نزور، ونذكر جميع التفاصيل الصغيرة والكبيرة، ونذكر الرجال وأدوارهم، وحسبما قدموه من دور وجهد.
    كما أودُّ أن أعرض على إخوتي من أبناء قبيلة السواعد الغيورين والأُمناء والثقاة والمهتمين بكتابة تاريخ قبيلتهم أن يدعوا إلى عقدِ ندوات مُصغرة لإعادة كتابة الحوادث وتدوينها وإعتمادها ونشرها لأنها جزء من تاريخنا الذي نعتز بهِ. فالتاريخ يستحق منا أكثر وأكثر.
    هذا والله الموفق.


    عبدالحسين الساعدي
    كاتب وإعلامي
     



  2. بتاريخ : 06-27-2010 الساعة : 11:32 PM رقم #2
     افتراضي  العنوان : رد: معركة كطان

    الاداره

    الصورة الرمزية ادارة الموقع

    رقم العضوية : 1
    الانتساب : Mar 2010
    المشاركات : 926
    بمعدل : 0.19 يوميا
    ادارة الموقع غير متواجد حالياً



    أستاذ عبد الحسين الساعدي مشكور

    وأذكر لك بعض الابيات للشيخ مهاجر بن علي بن شياع - عشيرة السواعد

    يمي دجله رساله وياك ودهه
    للعماره النبت بالكلب ودهه
    فركة يوسف ليعقوب ودهه
    رحلت من العماره وهاي هيه
    الثاني كالاتي
    العي ماينسه المنسي متى عي
    بهذ الوكت صار الذل متاعي
    علامي نمت عن حكي متاعي عسى كلمن ترك حكه المنيه


    وتعيشون


    قهوة البوسلطان

    في مضيف البوسلطان

     



  3. بتاريخ : 06-28-2010 الساعة : 06:48 AM رقم #3
     افتراضي  العنوان : رد: معركة كطان

    مشرف عام

    الصورة الرمزية المحامي سيف ال سدخان

    رقم العضوية : 39
    الانتساب : Jun 2010
    الدولة : العراق بابل
    المشاركات : 883
    بمعدل : 0.18 يوميا
    المحامي سيف ال سدخان غير متواجد حالياً



    تعيش وما كصرت........


     



  4. بتاريخ : 06-28-2010 الساعة : 08:47 PM رقم #4
     افتراضي  العنوان : رد: معركة كطان

    عضو جديد

    الصورة الرمزية عبدالحسين الساعدي

    رقم العضوية : 41
    الانتساب : Jun 2010
    الدولة : العراق / بغداد
    المشاركات : 16
    بمعدل : 0.00 يوميا
    عبدالحسين الساعدي غير متواجد حالياً



    أنت العايش وتسلم ويسلم كلمن زرع كلمة طيبة بطريق الناس


    عبدالحسين الساعدي
    كاتب وإعلامي
     



  5. بتاريخ : 06-08-2011 الساعة : 12:06 PM رقم #5
     افتراضي  العنوان : رد: معركة كطان

    مشرف عام

    الصورة الرمزية عـــلاء الرحال

    رقم العضوية : 1480
    الانتساب : Mar 2011
    الدولة : العراق _ تكريت
    المشاركات : 928
    بمعدل : 0.20 يوميا
    عـــلاء الرحال غير متواجد حالياً



    كلمات جميلة
    شكراً جزيلاً على الموضوع الرائع والمميز
    وتعريفنا بهذه المعركة
    كل الود والتقدير


     



  6. بتاريخ : 12-11-2011 الساعة : 08:10 AM رقم #6
     افتراضي  العنوان : رد: معركة كطان

    المشرف العام

    الصورة الرمزية أبوعمرالسلطاني

    رقم العضوية : 1560
    الانتساب : Jun 2011
    الدولة : سوريا-ديرالزور
    المشاركات : 345
    بمعدل : 0.08 يوميا
    أبوعمرالسلطاني غير متواجد حالياً



    ونعم من السواعد
    وشكرا على الموضوع


    وللحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة يدق
     



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

     

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •