إختر لونك المفضل : اخضر أزرق احمر

العودة   منتدى قبيلة البوسلطان - الموقع الرسمي لقبيلة البوسلطان مضيف عشائر آلبوسلطان ديوان الأنساب
أهلا وسهلا بك إلى منتدى قبيلة البوسلطان - الموقع الرسمي لقبيلة البوسلطان.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 07-13-2011, 03:15 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
سعيد عبدالعباس الأصبحي
اللقب:
عضو نشيط

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 1334
المشاركات: 65
بمعدل : 0.02 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعيد عبدالعباس الأصبحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ديوان الأنساب
افتراضي قبيلة الأصبحي

تنتسب قبيلة الاصبحي إلى ذو أصبح و اسمه الحارث بن مالك بن غوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن سدد بن زرعة حِمْير الأصغر بن سبأ الأصغر بن كعب بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حِمْير الأكبر بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن عابر بن شالخ بن قينان بن أرفخشد بن سام بن نوح - عليه السلام - بن لامك بن متوشلخ بن إدريس - عليه السلام - بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن إنوش بن شيث - عليه السلام - بن آدم - عليه السلام













التعديل الأخير تم بواسطة : سعيد عبدالعباس الأصبحي بتاريخ 04-09-2013 الساعة 10:27 AM
عرض البوم صور سعيد عبدالعباس الأصبحي   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2011, 01:56 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
المحامي سيف ال سدخان
اللقب:
مشرف عام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المحامي سيف ال سدخان

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 39
الدولة: العراق بابل
المشاركات: 883
بمعدل : 0.27 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المحامي سيف ال سدخان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعيد عبدالعباس الأصبحي المنتدى : ديوان الأنساب
افتراضي رد: قبيلة الأصبحي

والنعم من قبيلة الاصبح ومن رجالها.......شر فتنا اخ سعد بنضمامك الينا












توقيع : المحامي سيف ال سدخان

من تجيك من الجبيل جموع سيل احنا ال نردها وغيرنا محد يرد
احنا الذي ناخذ الحيف من الجبيل مركبات كلوبنا تركيب صد

(اخو علية)

عرض البوم صور المحامي سيف ال سدخان   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2011, 05:36 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عـــلاء الرحال
اللقب:
مشرف عام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عـــلاء الرحال

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1480
الدولة: العراق _ تكريت
المشاركات: 917
بمعدل : 0.31 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عـــلاء الرحال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعيد عبدالعباس الأصبحي المنتدى : ديوان الأنساب
افتراضي رد: قبيلة الأصبحي



بقلوب ملؤها بالمحبة ..



وأفئدة تنبض بالمودة..



وكلمات تبحث عن روح الاخوة ..


نقول لك



















عرض البوم صور عـــلاء الرحال   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2011, 03:21 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
سعيد عبدالعباس الأصبحي
اللقب:
عضو نشيط

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 1334
المشاركات: 65
بمعدل : 0.02 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعيد عبدالعباس الأصبحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعيد عبدالعباس الأصبحي المنتدى : ديوان الأنساب
افتراضي رد: قبيلة الأصبحي

بسم ربنا الکريم
السلام عليکم
مشکور منکم يا اهلي و عمامي و کل احبابنا












عرض البوم صور سعيد عبدالعباس الأصبحي   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2011, 04:34 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
سعيد عبدالعباس الأصبحي
اللقب:
عضو نشيط

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 1334
المشاركات: 65
بمعدل : 0.02 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعيد عبدالعباس الأصبحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعيد عبدالعباس الأصبحي المنتدى : ديوان الأنساب
افتراضي رد: قبيلة الأصبحي

تنتسب قبيلة الاصبحي إلى ذو أصبح و اسمه الحارث بن مالك بن غوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن سدد بن زرعة حِمْير الأصغر بن سبأ الأصغر بن كعب بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حِمْير الأكبر بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان بن عابر بن شالخ بن قينان بن أرفخشد بن سام بن نوح - عليه السلام - بن لامك بن متوشلخ بن إدريس - عليه السلام - بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن إنوش بن شيث - عليه السلام - بن آدم - عليه السلام
شيوخ قبيلة في ايران بيت مچمان ابن امحيل ابن غانم شيخ الحاضر شيخ عبدالحسين العبدالعباس الگاطع المجيد( الشهيد في جهاد العشاير) ابن امحيل الغانم ابن سالم الاصبحي
ان هذا القبيلة في ايران تشمل من اربع بيوت و کل شخص مسئول عن عشيرة
بيت مچمان کبير البيت حاج عبدالحسين العبدالعباس الگاطع المجيد ابن امحيل ابن غانم
بيت سبهان کبير البيت درچال الخيطان( اخوه سبهان ) ابن فدعوس
بيت قالب کبير هذا البيت حاج خضير ابن قالب
بيت جاسم کبير هذا البيت حاج عوفي ابن يابر الجاسم













التعديل الأخير تم بواسطة : سعيد عبدالعباس الأصبحي بتاريخ 04-09-2013 الساعة 10:17 AM
عرض البوم صور سعيد عبدالعباس الأصبحي   رد مع اقتباس
قديم 07-24-2011, 08:44 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
سعيد عبدالعباس الأصبحي
اللقب:
عضو نشيط

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 1334
المشاركات: 65
بمعدل : 0.02 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعيد عبدالعباس الأصبحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعيد عبدالعباس الأصبحي المنتدى : ديوان الأنساب
افتراضي رد: قبيلة الأصبحي

نحب انشوف شخصک نود ناراک يلمثل البدر بليل ناراک صحبتي وياک دله بوسط نارک وفوق نار نارک تاجوي بيه

هديه لجميع الاعضا












عرض البوم صور سعيد عبدالعباس الأصبحي   رد مع اقتباس
قديم 07-24-2011, 12:04 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
سالم الهزاع
اللقب:
مشرف عام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سالم الهزاع

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 6
المشاركات: 796
بمعدل : 0.24 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سالم الهزاع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعيد عبدالعباس الأصبحي المنتدى : ديوان الأنساب
افتراضي رد: قبيلة الأصبحي

مشكور اخي الكريم استاذ عباس وهذا من طيبك يالغالي












توقيع : سالم الهزاع

سالم الهزاع
أخو زايده
بيوت اهل الفخر عالمجد مرتفعه بهاليها زهيه جانت او وسعه
اجاويد اهلها او بيها منجمعه وجوه الخير واعله الخير مصطفه

عرض البوم صور سالم الهزاع   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2011, 06:35 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
سعيد عبدالعباس الأصبحي
اللقب:
عضو نشيط

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 1334
المشاركات: 65
بمعدل : 0.02 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعيد عبدالعباس الأصبحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعيد عبدالعباس الأصبحي المنتدى : ديوان الأنساب
افتراضي رد: قبيلة الأصبحي

الناس تخزن ذهب و تحتاجه وکت العوز والعنده مثلکم اخوان دوم بحياته يفوز












عرض البوم صور سعيد عبدالعباس الأصبحي   رد مع اقتباس
قديم 07-30-2011, 04:53 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
سعيد عبدالعباس الأصبحي
اللقب:
عضو نشيط

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 1334
المشاركات: 65
بمعدل : 0.02 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعيد عبدالعباس الأصبحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعيد عبدالعباس الأصبحي المنتدى : ديوان الأنساب
افتراضي رد: قبيلة الأصبحي

إليكم نسب أكثر من 100 قبيلة من حٍمْيَر :
1 – إياس : إياس بن سود أسلم بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
2 - الأفروع : الأفروع بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
3 - مرة : مرة بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
4 - ذو مر : ذو مر بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر . 5- السمع : السمع بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
6 - بكال : بكال بن دعمي بن الغوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
7 - جمام : جمام بن دعمي بن الغوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
8 - حرّان : حرّان بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
9 - ملحان : ملحان بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
10 – حقل : حقل ذو قتاب بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
11 - حضور : حضور بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
12 - هوزن : هوزن بن عوف بن عدي بنمالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
13 - حراز : حراز بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بنقيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
14 - ميثم : ميثم بن سعد بن عوفبن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
15 - أحاظة : أحاظة بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيدالجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
16 - حميم : حميم بن الغوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بنعمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
17 - سيبان : سيبان بنالغوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
18 - الخبائر : الخبائر بن سوادة بنعمرو بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
19 - السحول : السحول بن سوادة بن عمرو بنسعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
20 - نعيمة : نعيمة بن سوادة بن عمرو بن سعد بن عوفبن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
21 -الاصبحي( ذو أصبح ): ذو أصبح(الحارث) بن مالك بن زيد بن الغوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
22 - يحصب : يحصب بن مالك بن زيد بن الغوث بن سعد بن عوف بنعدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
23 - ذو يزن : ذو يزن عامر بن أسلم بن زيد بن الغوث بن سعد بن عوف بنعدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
24 - جرش : جرش منبه بن أسلم بن زيد بن الغوث بن سعد بن عوف بن عديبن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
25 - ذو جدن : علس ذو جدن بن الحارث بن زيد بن الغوث بن سعد بن عوفبن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
26 - مقري : مقري بن سبيع بن الحارث بن زيد بن الغوث بن سعدبن عوف بن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
27 - تبع [ التبابعة ] : نسل صيفي بن سبأ بن كعب بن زيد الجمهوربن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
28 - الباقر : الباقر بن زيد بن سدد بن زرعة حمير الأصغر بن سبأ الأصغر بن كعب بنزيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
29 - الأوزاع : مرثد الأوزاع بن زيد بن سدد بن زرعة حمير الأصغر بن سبأ الأصغر بنكعب بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
30 - الفياض : الفياض بن زرعة حمير الأصغر بن سبأ الأصغر بن كعب بن زيد الجمهور بن سهلبن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
31 - برسم : برسمبن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
32 - ثعلبان : ثعلبان بنالغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
33 - ذو ترخم : ذو ترخم بنوائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
34 - لحج : لحج بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسعبن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
35 - ردمان : ردمان بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
36 - الأملوك : الأملوك بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
37 - ذو مناخ : لهيعة ذو مناخ بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
38 - القفاعة : القفاعة بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
39 - ريمان : ريمان بن جشم بن عبد شمس وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
40 - عروان : عروان بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
41 - ظهر : ظهر بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
42 - شرعب : شرعب بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
43 - خفاش : خفاش بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
44 - خولان : خولان بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
45 - وصاب : وصاب بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
46 - جبلان : جبلان بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
47 - آمن : آمن بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
48 - أكلب : أكلب بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
49 - ذو رعين : يريم ذو رعين بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
50 - نخلان : نخلان بن مثوب بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
51 - عرنة : عرنة بن مثوب بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
52 - عنة : عنة بن مثوب بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
53 - الأشروع : الأشروع بن مثوب بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
54 - شعبان : شعبان بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
55 - خيران : خيران بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
56 - جهينة : جهينة بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
57 - نهد : نهد بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
58 - بهراء : بهراء بن عمرو بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
59 - بلي : بلي بن عمرو بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
60 - مهرة : مهرة بن حيدان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
61 - مجيد : مجيد بن حيدان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
62 - حوتكة : حوتكة بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
63 - عذرة : عذرة بن سعد هذيم بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
46 - ضنة : ضنة بن سعد هذيم بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
65 - معاوية : معاوية بن سعد هذيم بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
65 - وائل : وائل بن سعد هذيم بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
66 - الحارث : الحارث بن سعد هذيم بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
67 - سلامان : سلامان بن سعد هذيم بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
68 - مراح : مراح بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
69 - جرم : جرم بن ربان بن حلوان بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
70 - سليح : سليح بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
71 - عايد : عايد بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
72 - عايدة : عايدة بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
73 - تزيد : تزيد بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
74 - عوف : عوف بن ربان بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
75 - البرك : البرك بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
76- الثعلب : الثعلب بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
77 - الفهد : الفهد بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
78 - الضبع : الضبع بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
79 - الدب : الدب بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
80 - السرحان : السرحان بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
81 - السيد : السيد بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
82 - كلب : كلب بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
83 - أسد : أسد بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
84 - النمر : النمر بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
85 - تكالم : تكالم بن عريب بن حيدان بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
86 - بهيل : بهيل بن عريب بن حيدان بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
87 - زنجع : زنجع بن عريب بن حيدان بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
88 - شهال : شهال بن عمرو بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بت الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
89 - بعدان : بعدان بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
90 - الأحموس : الأحموس بن زيد بن الغوث بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
91 - الرحبة : الرحبة بن زرعة حمير الأصغر بن سبأ الأصغر بن كعب بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
92 - بنانة : بنانة بن زرعة حمير بن سبأ الأصغر بن كعب بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
93 - الحلملم : الحلملم بن الهسع بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
94 - خولان : خولان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
95 - تزيد : تزيد بن حيدان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
96 - عريب : عريب بن حيدان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
97 - جنادة : جنادة بن حيدان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
98 - عريد : عريد بن حيدان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
99 - صعب : صعب بن سعد هذيم بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
100 – السكسك [ السكاسك ] : السكسك بن وائل بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
101 – حضرموت : حضرموت بن زرعة حمير الأصغر بن سبأ الأصغر بن كعب بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
102 – عوسج [ العواسج ] : عوسج بن يريم ذي مقار بن مالك بن زيد بن سدد بن زرعة حمير الأصغر بن سبأ الأصغر بن كعب بن زيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .
103 – السلف : السلف بن زرعة حمير الأصغر بن سبأ الأصغر بن كعب بنزيد الجمهور بن سهل بن عمرو بن قيس بن معاوية بن جشم بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن قطن بن عريب بن زهير بن الغوث بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر بن سبأ الأكبر .












عرض البوم صور سعيد عبدالعباس الأصبحي   رد مع اقتباس
قديم 07-31-2011, 07:06 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
سعيد عبدالعباس الأصبحي
اللقب:
عضو نشيط

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 1334
المشاركات: 65
بمعدل : 0.02 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعيد عبدالعباس الأصبحي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعيد عبدالعباس الأصبحي المنتدى : ديوان الأنساب
افتراضي رد: قبيلة الأصبحي

منهج مالك بن انس الاصبحي في العمل السياسي
5776
مجلة جامعة ام القری الجزء الثانی ـ الجلد ( 14 ) ـ العدد ( 23 )
منهج مالک بن أنس في العمل السیاسي
د . الدکتور أحمد العوضي
أستاذ مشارك بقسم الفقه واصوله ـ کلیة الشریعة
جامعة مؤتة ـ الکرك ـ الأردن
ملخص البحث
یمثل هذا البحث محاولة للکشف عن منهج مالك بن أنس في العمل السیاسي . بدأته بتعریف موجز بشخصیة مالك ، وعرفت بأشهر شیوخه لبیان مدی استقلاله عنهم وعدم تأثره بهم أو تقلیده لهم في منهجه السیاسي ، وإن توافق معهم في بعض جوانب منهجة ، فإنما هو توافق ناشيء عن نظر واجتهاد ولیس عن تأثر وتقلید ، وتعرضت لمنهجه في سلوکه السیاسي وخطابه السیاسي مع السلطة الحاکمة ، ثم أوضحت منهجه في المشارکة السیاسیة ومنهجة في موقفه من المعارضة المسلحة ( الخروج المسلح ). وتکلمت في الجانب السیاسي لأصل فکرة تألیف کتابه " الموطأ " و أوضحت أثر المصلحة باعتبارها أصلا من أصول الفقه عنده في منهجه السیاسي ، وختمته بسرد أبرز استنتاجاتي فیه
759
________________________________________
مقدمة :
الحمد لله . . والصلاة والسلام علی رسول الله . . أما بعد :
فإن مالك بن أنس إمام مدرسة کبری في الفکر الاجتهادي في الفقه وأصوله ، وواحد من کبار أئمة مدرسة أهل السنة والجماعة في الفکر العقدي .
ونشأت لدي رغبة في التعرف علی منهجه في العمل السیاسي ، وأقصد بذلك ، منهجه في سلوکه وخطابه السیاسیین ، ومنهجه في المشارکة السیاسیة ، أي‌تولي وظائف الحکم والإدارة ، ومنهجه في موقف من الخروج علی السلطة السیاسیة ، والجانب السیاسي وراء محنته ، وموقفه من الجانب السیاسي في طلب تألیف الموطأ ودور المصلحة في منهجه في تلك القضایا السیاسیة .
وبعد البحث تشکلت لدي هذه الدارسة ، فعزمت علی تقدیمها تحت عنوان " منهج مالك بن أنس في العمل السیاسي ".
کذلك ، حرصت علی إضفاء طابع التحلیل والاستنتاج علی هذه الدارسة وربطها بواقعنا المعاصر . فمنهجي فیها منهج الجمع والتحلیل والاستنتاج وتوظیف الجانب النظري للاستفادة منه في الواقع العملي هذا ، وإن من یتصدی للعمل الإسلامي أحوج مایکونفي نظري ـ لمثل هذه الدراسات ، لیعتمد فقه الأئمة ومناهجهم في في الخطاب السیاسي والعمل السیاسي
760
________________________________________
وقد جعلت هذه الدراسة في النقاط الآتیة : ـ
اولاً : ـ ترجمة مختصرة للإمام مالك .
ثانیاً : ـ الحیاة السیاسیة في عصر مالك .
ثالثاً : ـ منهجه في خطابه وسلوکه السیاسیین .
رابعاً : ـ الجانب السیاسي في محنة مالك .
خامساً : ـ منهجه في المشارکة السیاسیة ( تولي وظائف الحکم والإدارة ).
سادساً : ـ منهجه في موقفه من الخروج علی السلطة السیاسیة .
سابعاً : ـ موقفه من الجانب السیاسي في تألیف الموطأ .
ثامناً : ـ أثر أصل المصلحة " في منهجه السیاسي .
تاسعاً : ـ مدی استقلاله عن شیوخه في منهج العمل السیاسي .
الخاتمه ، وضمنتها أبرز الاستنتاجات في هذه الدراسة .
أولا : ترجمة مختصرة للأمام مالك :
هو مالك بن أنس مالك بن أبي عامر الأصبحي القحطاني الیمني (1)واسم أمة العالیة بنت شریك الأزدیة (2)فهي من قبیلة عربیة مشهورة . فمالك عربي الأبوین ، لم یجر علیه ولاء ولا رق ؛ وفي ذلك قال أبو سهیل بن مالك " نحن قوم من ذي أصبح ، لیس لأحد علینا عقد ولا عهد ". (
قدم جده مالك من الیمن متظلما من بعض الولاة ، واستقر مقامه قریبا من المدینة المنورة ، وکان مالك هذا أحد أربعة حملوا عثمان بن عفان لیلا إلی قبره في البقیع (3)
ولد مالك بن أنس سنة ثلاث وتسعین هجریة علی أشهر الروایات (4)وقدم أبوه به إلی المدینة ، فنشأ وعاش فیها ، ولم یستوطن غیرها ، ولم یخرج منها إلا لحج أو عمرة ، ومات فیها سنة تسع وسبعین ومائة ( 971 هجریة (5)
وجلس مالك لتدریس العلم وهو ابن سبع عشرة سنة وأشیاح متوافرون (6)
وکان رحمه الله علی درجة عالیة من العقل والذکاء والهیبة والوقار ، قد شهد العلماء الأئمة له بذلك ، وأنهت إلینا کتب المناقب والتاریخ الکثیر في هذا الجانب ، فمن أمثلة ذلك (7). قال سفیان بن عینیة . إن بالمدینة من بورك له في عقله ، یعني مالك .
وقال عبدالرحمن بن مهدي : دخلت المدینة سنة أربع وأربعین ومائة ، ومالك أسود الرأس واللحیة ، والناس حوالیه سکوت لا یتکلم أحد منهم هیبة له ، ولا یفتي أحد في مسجد رسول الله غیره ، فجلست بین یدیه فسألته فحدثني ، فاستزدته فزادني ، ثم غمزني بعض أصحابه فسکت
762
________________________________________
وقال : ما رأیت أثبت عقلا من مالك . وقال : ما أدرکت أحدا من علماء الحجاز إلا معظما لمالك . وإن الله لا یجمع أمة محمد في حرمه وحرم نبیه إلا علی هدی .
وکان شیخه ربیعه إذا رآه قال : قد جاء العاقل .
وقد شهد لمالك أنه بلغ رتبة الإمامة في العلم ، وذکر أثره في حفظ العلم ، لا سیما الحدیث والفقه من الضیاع ، فمن ذلك :
قال عبدالله بن المبارك : ما رأیت أحدا ممن کتب عنه علم رسول الله أهیب في نفسي من مالك ولا أشد إعظاما لحدیث رسول الله من مالك ، ولا أشح علی دینه من مالك ، ولو قیل : اختر للأمة إماما لاخترت لهم مالکا .
وقال رجل لسفیان بن عیینة : یا أبا محمد ، رجل أراد أن یسأل عن مسألة رجلا من أهل العلم لیکون حجة بینه وبین الله ، فقال سفیان : مالك ممن یجعله الرجل حجة بینه وبین الله .
وقال النسائي : " وما أحد عندي بعد التابعین أنبل من مالك بن أنس ولا أجل ، ولا آمن علی الحدیث منه (8)
وقال یحیی بن سعید القطان " کان مالك أماما في الحدیث وقال سفیان بن عینیة : " کان مالك إماما في الحدیث (
وقال الشافعي : " لولا مالك وسفیان ـ ابن عینیة ـ ذهب علم الحجاز (9)وقال : " إذا جاء الأثر فمالك النجم " وفي لفظ آخر : " إذا ذکر العلماء فمالك النجم (10)
وقال الشافعي : " العلم ـ یعني الحدیث ـ یدور علی ثلاث : مالك بن أنس وسفیان بن عینیة ، واللیث بن سعد (11)
وقال النسائي : " أمناء الله ـ عزوجل ـ علی علم رسول الله : شعبة ابن الحجاج ، ومالك بن أنس ، وسفیان بن عینیة ، ویحیی بن سعید القطان ، والثوري إمام إلا أنه کان یروي عن الضعفاء (12)
وسئل أحمد بن حنبل : یا أبا عبدالله ، رجل یرید أن یحفظ حدیث رجل بعینه ، فقال أحمد : یحفظ حدیث مالك (13)
وقال وهیب بن خالد : أتینا الحجاز فما سمعنا حدیثا إلا نعرف وننکر إلا حدیث مالك (14)
وقال علي بن المدیني : لم یکن بالمدینة أعلم بمذاهب تابعیهم من مالك (15)
وقال یحیی بن معین : مالك أمیر المؤمنین في الحدیث (16)
وکان ـ رحمه الله ـ یکره الجدل والخصومة والنزاع ، سواء في میدان الفکر والعلم النظري وفي المیدان السیاسي ، وسوف یأتي بحث الجانب السیاسي ، أما في جانب الفکر والعلم النظري فجاءت روایات نذکر بعضها
764
________________________________________
قال الشافعي : کان مالك إذا جاءه بعض أهل الأهواء قال : أما أنا فإني علی بینة من دینه ، وأما أنت فشاك ، إذهب إلی شاك مثلك فخاصمه (17)وروي أنه قال : کلما جاءنا رجل أجدل من رجل ترکنا ما نزل به جبریل علی محمد ـ صلی الله علیه وسلم (18)
وقال له الرشید یوما : ناظر أبا یوسف ـ صاحب أبي حنیفة ـ فقال مالك : إن العلم لیس کالتحریش بین البهائم والدیکة (19)
وقیل له : الرجل عالم بالسنة ، أیجاد عنها ، قال : لا ، ولکن لیخبر بالسنة ، فإن قبل منه والإ سکت .
فکان مالك یری الجدل مفسدا للدین ، ومبعدا للناس عن الوحي ، فلم یکن من منهجه في العلم الخوض في الجدل والخصومة ، فانسجم منهجه في العلم مع منهجه في السیاسة وهو عدم المیل إلی الصراع والعنف ، وحب الأمن والاستقرار ، وهو ما سیأتي بیانه ـ إن شاء الله .
وقد استوعی مالك السنة واستوعب الفقه وأصوله ، واستجمع فتاوي الصحابة ، حتی شهد له سبعون من أکابر فقهاء المدینة بالکفایة للتدریس والإفتاء فقد روي عنه قوله : " ماجلست حتی
765
________________________________________
شهد لي سبعون شیخا من أهل العلم أن لي موضع لذلك ".
وقوله : " قل رجل کنت أتعلم منه ما مات حت n یجیئني ویستفتیني (20)وکان إماما في العقیدة وعلوم الشریعة ، وصاحب منهج متمیز في الاجتهاد . ونشأت علی أساس من منهجه مدرسة متمیزة في الفکر الاجتهادي في الفقه وأصوله نسبت إلیه وأطلق علیها " المذهب المالکي ".
ثانیاً : الحیاة السیاسیة في عصر مالك (21)
کان من مشایخ مالك وأهله من شاهد کثیرا من الأحداث السیاسیة في القرن الأول الهجري أو سمع من أنبائها ، لاسیما أنباء الخروجات والثورات ، فسمع مالك من تلك الأنباء ، وشاهد بنفسه أحداثا سیاسیة وقعت في المدینة ، وسمع أنباء أحداث وقعت في عصره ضد بني أمیة ، وعاصر خروج العباسیین علی الأمویین واستیلاء العباسیین علی الخلافة ، وانتهاء أمر الأمویین في المشرق الإسلامي .
ولعل مالکا أدرك أن الخروج والثورة کان هو الطابع الغالب علی الحیاة السیاسیة منذ أن حاصر الأحزاب المدینة وقتلوا عثمان سنة خمس وثلاثین
766
________________________________________
للهجرة ، وکان مالك بن أبي عامر جد الإمام مالك أحد أربعة حملوا عثمان بعد قتله ـ رضي الله عنه ـ إلی قبره بالبقیع (22)
وعلم مالك بوقعة الجمل بین جیش علي وجیش عائشة وطلحة وابن الزبیر ، ثم الفتنة بین علي ومعاویة ، ووقعة صفین ، وخروج الخوارج علی علي وقتله سنه أربعین ، وتنازل الحسن عن الخلافة لمعاویة والصلح بین الأمة علی ید الحسن ـ رضي الله عنه ـ ، وأثر ذلك علی الأمن والاستقرار في الدولة ، وثمرات ذلك علی الدین والدعوة والفتوح الاسلامیة في عهد معاویة .
وعلم مالك بأنباء أخذ البیعة لیزید بن معاویة بن أبي سفیان بالإکراه وخروج الحسین بن علي علی یزید ومقتل الحسین سنة إحدی وستین ، وفرار ابن الزبیر من المدینة إلی مکة هربا من الإکراه علی البیعة لیزید ، ومحاصرة جیش یزید له في الحرم ونصب المنجنیق علیها وضربها واحتراق استارها وخشبها ، وتصدع جدرانها .
وکذلك ، جاءه من أنباء وقعة الحرة سنة ثلاث وستین حیث استولت جیوش یزید بن معاویة علی المدینة بسبب إعلان أهلها خلعه لما علموا من أنباء فسقه وجوره ، فاستباحها قائد جیش یزید واستباحتها ، ووقع الجنود علی النساء ونهبوا الأموال ، قال مالك : قتل یوم الحرة سبعمائة ممن حمل القرآن (23)وکذلك ، تناهی إلی مالك خروج التوابین بقیادة سلیمان بن صرد علی عبیدالله بن زیاد في خلافة مروان بن الحکم سنة خمس وستین ثأرا للحسین
767
________________________________________
بعد مقتل سلیمان بن صرد وأصحابه ، ثم خروج إبراهیم بن الاشتر النخعي بالکوفة وقتله عبیدالله بن زیاد سنه سبع وستین ، ثم مقتل عبدالله بن الزبیر سنة ثلاثة وسبعین ، بعد أن حاصرته جیوش عبدالملك بن مروان داخل الحرم وضربت الکعبة بالمنجنیق ، حتی أصیب ابن الزبیر وقتل .
وسمع مالك الکثیر من أبناء ثورات الخوارج في أرجاء الدولة الإسلامیة ، وشاهد بعضها .
ولعل مالکا نشأ علی سماع أخبار الفتن والصراعات ، والقتل وسفك الدماء وإزهاق الأرواح وأدرك أثر ذلك علی الأمة والدولة والدین والدعوة ، وأن ذلك لم یقم حقا ولم یدفع باطلا .
وقد رأی مالك أن العباسین استولوا علی الخلافة بطریق الخروج والثورة ولم یکن حالهم بأحسن من حال الأمویین ، فقد عضوا علیها وجعلوها وراثیة فیهم ، وواجهوا العلویین الذین کانوا یرون أنفسهم أحق بالخلافة بالقمع والاضطهاد والتضییق والتشرید .
کذلك ، شاهد مالك کیف أن مدینة الرسول صلی الله علیه وسلم تستباح حرماتها ، ویقتل العباسیون فیها أبناء المهاجرین والأنصار ، ویستذلونهم في سبیل إقرار الأمن لمصلحة حکمهم وولایتهم
768
________________________________________
وشاهد مالك خروج ( محمد ) النفس الزکیة بن عبدالله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب في المدینة علی أبي جعفر سنة مائة وخمسة وأربعین ، وما نتج عن ذلك من تضییق علی أهل المدینة جیران رسول الله ( صلّی الله علیه وسلّم ) واضطهاد لآل علي بن أبي طالب وتقییدهم وجلبهم إلی العراق .
وبعد ذلك وفي السنة نفسها خرج إبراهیم أخو النفس الزکیة في البصرة علی أبي جعفر وکانت نهایته وأصحابه الهزیمة والقتل .
وقبل ذلك خرج زید بن علي بن أبي طالب ، وهزم وقتل سنه 221هـ ، وقتل من معه وخرج بعدها ابنه یحیی وهزم وقتل من معه إلا من هرب فنجا .
وفي سنه مائة وثلاثین استولی أبو حمزة الخارجي علی المدینة وقتل کثیرا من أهلها ، ولعل مالکا أدرك مبکرا أن الخروج یرهق الأمه ویشتت شملها ویفرق صفها ، ولیس من السهل المیسور علی من استولی علی السلطة بالقوة أن یفرط بکرسي السلطة أو یفرط في العض علیه وتوریثه لذریته .
وإذا کان الأمر کذلك ، فإن الأمة ومصالحها والدعوة ومقاصدها ستضیع بین متطلع إلی السلطة مهما کان مقصده من الوصول إلیها ، ومستول علیها متشبث بها ، ولا یدری هل من سیصل إلیها سیکون مثل المستولي علیها أو أسوأ حالا
769
________________________________________
وإن مواقف مالك کما سیأتي لتدل علی أن الواقع الذي سمع مالك . بعضا من أبنائه أو شاهده قد رسخ لدیه قاعدة فکریة ما أنفکت تترسخ لدیه ، وهي أن أول ما ینبغي أن یعنی به ویسعی إلیه هو الاستقرار السیاسي في الدولة ، والأمن للأمة والنصح للأئمة ، وذلك لما للعنف والصراعات من أثر سيء وثمر نکد علی الأمة والدولة وعلی الدنیا والدعوة .
ولعل مالکا قد ترجح لدیه أن المفسدة في ظلم أولی الأمر إذا رافقه استقرار سیاسي واستتباب للأمن أخف وأهون من المفسدة التي تقترن بالعنف والصراع أو تعقبه ، فإن القتل والتشرید والتضییق وضنك العیش المصاحب للخروج علی ولي الأمر أو الناتج عنه لا یصیب الخارجین خاصة .
وإن هذا ما یمکن في نظر الباحث أن یفسر به دوام حرص مالك علی بذل الطاعة والتزام الجماعة ، ولکنها طاعة العالم الإمام ، الحریص علی نصح ولي الأمر ، والذي لایخاف في الحق لومة لائم فلم یکن ـ رحمه الله ـ ملاینا للخلفاء ، ولا مبالغا في احترامهم ، ومما یروی في ذلك قوله : دخلت علی أبي جعفر مرارا وکان لایدخل علیه أحد من بني هاشم ولا غیرهم إلا قبل یده ولم أقبل یده قط (24)
ولم یختلف منهج مالك في الدولة العباسیة عنه في الدولة الأمویة ، فلم یخض في عداء ولا تأیید لأي من أطراف الصراعات
770
________________________________________
السیاسیة ، ولم یشارك في خروج ضد أولي الأمر ، بقطع النظر عن کون الخارجین محقین أو مبطلین .
ویمکن أن یقال إن منهج مالك في عدم المیل إلی سبیل الخروج ربما نشأ لدیه مبکرا ، بسبب ما کان یسمع من الفتن والویلات التي کانت تقترن بالثورات والاضطرابات أو تعقبها ، وبسبب عدم إفضاء شيء منها إلی إقامة حق أو دفع باطل .
ثالثا ـ : منهجه في خطابه وسلوکه السیاسیین : ـ
إن من أبرز معالم منهج مالك في خطابه وسلوکه السیاسیین ما یأتي ـ :
1ـ التلطف في مخاطبة ولي الأمة :
لم یکن من منهج مالك معاداة الخلفاء ولا استعدائهم .
فمما ورد من ذلك أن أبا جعفر استدعی مالکا وأبا حنیفة وابن أبي ذئب ، فسألهم : کیف ترون هذا الأمر الذي أعطاني الله ؛ هل أنا لذلك أهل فقال ابن أبي ذئب : " إن الخلافة تکون بإجماع أهل التقوی علیها ، والعون لمن ولیها ، وأنت وأعوانك کنتم خارجین من التوفیق عالین علی الخلق ". وکان مما قال أبو حنیفة : " إذا أنت نصحت لنفسك علمت أن ك لم ترد الله باجتماعنا ، إن ما أردت أن تعلم العامة أن ا نقول فیك ما تهواه مخافة سیفك وحبسك ، ولقد ولیت الخلافة ، و ما اجتمع علیك نفسان من أهل التقوی ، والخلافة تکون عن إجماع المسلمین ومشورتهم
771
________________________________________
وکان مما قال مالك : " لو یرك الله أهلا لذلك ما قدر لك ملك أمر الأمة ، وأزال عنهم من بعد من نبیهم ، و قرب هذا الأمر من أهل بیته ؛ أعانك الله علی ما ولاك وألهمك الشکر علی ما خولك ، وأعانك علی من استرعاك (25)
ومن المستبعد جدا في نظري أن لا یکون مالك مسل ما بصدق مقالة ابن أبي ذئب ومقالة أبي حنیفة ، لکنه لم یکن قاسیا في الخطاب مثلهما ، وهو في نظري معذور في ذلك الموقف السیاسي ، فلعله رأی نفسه بین مفسدتین : مفسدة استعداء الخلیفة ، ومفسدة مدحه علی الرغم من ظلمه ، وکلاهما شر " إذ في کلیهما ضرر ، فلعله رأی مدح أبي جعفر أهون شرا وأخف ضررا ، وذلك لیبقي علی نفسه ، لا لنفسه ولکن للدین وللأمة فلو حبسه أبو جعفر أو قتله لکان علی غیره أجرأ ، فیتضرر الدین وتتضرر الأمة ، ومالك حریص علی أن یبقی أمانا للأمة ، فاختار أهون الشرین وأخف الضررین في هذا الموقف .
ولکن لا یعني تلطفه في مخاطبة ولي الأمر الضعف في بذل النصیحة له ، ویدل علی ذلك أقول رویت عنه ، فمن ذلك (26). قوله : " لا ینبغي المقام بأرض یعمل فیها بغیر الحق ، والسب للسلف الصالح ، وأرض الله واسعة ، ولقد أنعم الله علی عبد أدرك حقا فعمل به
772
________________________________________
وقوله : " وینبغي للناس أن یأمروا بطاعة الله ، فإن عصوا کانوا شهودا علی من عصاه ".
وقیل له : أیأمر الرجل الوالي أو غیره بالمعروف وینهاه عن المنکر قال : إن رجا أن یطیعه فلیفعل . فیل له : فإن لم یرج هل هو من ترکه في سعة فقال : لا أدري .
وفیما یتعلق بابن ذئب فسیأتي ـ إن شاء الله ـ أن أبا جعفر أمر منادیا ینادي في المدینة ان لا یفتی الناس في المدینة إلا مالك بن أنس وابن أبي ذئب .
ولعل ابن أبي ذئب تغیر اجتهاده في مسألة العلاقة بالخلفاء ، ولعل ذلك آت من فقه الواقع والموازنه الشرعیة بین المصالح والمفاسد التي تعود علی الدین والدعوة والأمة .
وإن من الدعاة ، ومن المدارس الفکریة والتیارات السیاسیة من یتبن ومن منهج العنف في النقد ، والقسوة في الخطاب السیاسي ، وأری أن اضطراد هذا المنهج والتوسع فیه یجعل العلاقة بین العلماء والسلطة السیاسیة الظالمة علاقة خصومة ، مما یعطل إمکانیة التعاون بینهما ویدفع السلطة السیاسیة الی محاصرة نشاطات العلماء وعرقلتها عن تحقیق أهدافها ، والعمل علی إضعاف دور العلماء علی المستویین الرسمي والشعبي .
وإن جعل العنف في النقد السیاسي ، والقسوة في الخطاب السیاسي من قبل المصلحین المعارضة منهجا مضطردا لا یبعد أن
773
________________________________________
یکون مظنة لغلبة المفسدة علی المصلحة ، لذلك فإن تحري العلماء منهج الاعتدال في نقد السلطة السیاسیة أدعی إلی استجلاب التجاوب واستیلاد التقارب والتوصل إلی التعاون المثمر والاحترام المتبادل بینهما .
2ـ عدم المبالغة في توقیر ولي الأمر .
روي عن مالك قوله : دخلت علی أبي جعفر فرأیت غیر واحد من بني هاشم یقبل یده المرتین والثلاث ، ورزقني الله العافیة فلم أقبل له یداً (27)
یظهر من هذه الروایة أن مالکا کان یری تقبیل ید الخلیفة نوع بلاء ، لذلك ما کان یفعله . وهذا یؤکد أن مدحه لأبي جعفر في الروایة السالفة کان للضرورة اجتلابا للمصلحة واجتنابا للمفسدة .
3ـ الصدق والإخلاص :
ظهر ذلك ـ کما سیأتي ـ في موقفه من عرض أبي جعفر علیه أن یجمع الناس علی قوله ، ویجعل قانون القضاء الاجتهادي علی وفق رأیه ، لکنه رفض ذلك ، مبیناً أن أنظار أهل الاجتهاد تختلف ، فغیره یری غیر مایراه (28)فتوحید الفتوی في القضاء الاجتهادي علی رأي مجتهد واحد فیه نوع حجر فکري ، لاسیما
774
________________________________________
والعصر عصر نشاط فکري متوقد ، واجتهاد فقهي مزدهر . وإن موقفه ذلك لیدل علی سعة أفقه وبعد نظره ومعرفته بحال عصره
4ـ عدم رضاه عن ظلم الخلفاء واغتصابهم السلطة :
دلت بعض الروایات التاریخیة علی أن مالکا لم یکن راضیا عن سیرة الخلفاء العباسیین ، وعن أخذهم البیعة بالإکراه ، فمن ذلك .
أ ـ سأل مالك أندلسیا عن عبد الرحمن بن معاویة ـ الداخل ـ فأجاب الأندلسي : إنه یأکل خبز الشعیر ، ویلبس الصوف ، ویجاهد في سبیل الله . . . فقال مالك لیت أن الله زین حرمنا بمثله ، فنقم العباسیون علیه (29)
ب ـ وقال ابن عبدالبر : ذکر أحمد بن حنبل أن مالکا کان لا یجیز طلاق المکره ، فضرب في ذلك (30)
وهذا في نظر أبي جعفر ووالیه علی المدینة یمثل عدم رضا عن العباسیین وقدحا لهم ، وتفضیلا لغیرهم علیهم ، وهو أمر یسوؤهم لاسیما وأنه یصدر من عالم المدینة وإمامها ولعل من اسباب عدم رضاه عن العباسیین أنهم کانوا یاخذون البیعة بالإکراه ، وهو غیر جائز شرعا .
ویؤید فهمنا هذا ماذکره ابن خلدون اذ قال : " کان الخلفاء یستحلفون علی العهد ، ویستوعبون الأیمان کل ها لذلك ، فسمي الاستیعاب أیمان البیعة ، لأنها أیمان تؤکد بها البیعة ، وکان
775
________________________________________
الإکراه فیها أکثر وأغلب ، ولهذا لما أفتی مالك بسقوط یمین الإکراه أنکرها الولاة علیه ، ورأوها قادحة في أیمان البیعة ، و وقع في محنة الإمام (31)
رابعاً : الجانب الساسي في محنة مالك : ـ
ذکر أبو نعیم الأصبهاني ان مالکا ضرب وحلق وحمل علی بعیر ، وأمر أن ینادي علی نفسه فنادی : ألا من عرفني فقد عرفني ، ومن لم یعرفني فأنا مالك بن أنس بن أبي عامر الأصبحي ، وأنا أقول : طلاق المکره لیس بشيء فبلغ جعفر بن سلیمان ـ والي المدینة ـ أنه ینادي علی نفسه بذلك ، فقال : أدر کوه وأنزلوه (32)
وذکر ابن عبد البر في سبب محنه مالك : " لما دع ي مالك بن أنس وش وو ر وسمع منه ، وقبل قوله شنف له الناس ـ أي تنکروا له ـ وحسدوه ونعتوه بکل شيء ، فلما ولي جعفر بن سلیمان علی المدینة سعوا به إلیه وکثروا علیه عنده ، وقالوا : لایری أیمان بیعتکم هذه بشئ ، وهو یأخذ بحدیث في طلاق المکره انه لایجوز (33)
فغضب جعفر بن سلیمان فدعی مالکا وحده وضربه بالسیاط ومدت یداه حتی انخلع کتفاه وارتکب منه أمرا عظیما .(
ویمکن تفسیر تعدد الروایات في أسباب محنه مالك تفسیرات متعددة منها تحدیثه بحدیث طلاق المکره ، ومنها حسد الحاسدین ووشایتهم به لدی الوالي والخلیفة ، ولعل منها رغبة الخلیفة بالتلویح لغیر الراضین عنه أن الانتقام والعقاب یطال کل معارض حتی ولو کان إمام المدینة هذا ، وتوجد روایات عدیدة أخری في سبب محنة الإمام مالك إلا أنها ضعیفة ، والمشهور ما ذکرناه . وفي ذکر من تولی کبر المحنة ورد أن أبا جعفر المنصور عین جعفر بن سلیمان والیا علی المدینة ، في ربیع أول سنة 641هـ (34)أي بعد مقتل محمد النفس الزکیة بستة أشهر ، فقدم جعفر بن سلیمان إلی المدینة ، وأکره الناس علی البیعة وبلغه أن مالکا یحدث بحدیث : ؛ وضع عن أمتي الخطأ والنسیان وما استکرهوا علیه (35)
و ورد ان مالکا استفتي في الخروج مع محمد النفس الزکیة وقیل له : إن في أعناقنا بیعة لأبي جعفر ، فقال : " إنما بایعتم مکرهین ، ولیس علی مکره یمین ، فأسرع الناس إلی محمد ، ولزم مالك بیته (36)
هذه الروایة تدل علی أن والي المدینة جعفر بن سلیمان هو الذي تولی کبر محنة مالك . لأنه کان یری في تحدیث مالك تحریضا للناس علی نقض بیعتهم للعباسیین ، والعباسیون أحوج ما یکونون لإقرار الأمن وإخضاع الناس ، لاسیما في المدینة المنورة ، بعد فشل ثورة محمد النفس الزکیة التي انتهت بمقتله
777
________________________________________
ولعل العباسیین لم یکن یهمهم نیة مالك وأنه لم یقصد التحریض علی نقض البیعة لهم ، ولکن کان یهمهم أن التحدیث بهذا الحدیث یودي إلی تحریض الناس علی نقض البیعة ، لأنه یشکل سندا شرعیا لهم في نقض البیعة ، فلا یخافون إثما أخرویا بسبب نقض البیعة للعباسیین الذین اخذوها منهم بالإکراه ، فالسلطة السیاسیة العباسیة في مسألة الخروج المسلح کانت تقف عند المآلات ولا تعتد بالبینات .
فلعل أبا جعفر المنصور ووالیه علی المدینة لم یخافا نیة مالك ، ولکنهما کرها تحدیثه به ، لما لذلك من مآل خطیر ، وإن کان باعثه علیه حسنا ، وأغضبهما منه عدم انصیاعه للنهي بعدم التحدیث بذلك الحدیث فکان عدم مجرد التحدیث به في نظرهما معصیة وجریمة ، يستحق بها العقاب .
خامسا ـ : منهجه في المشارکة السیاسیة ( تولي وظائف الحکم والإدارة ):
روی الطبري أن أبا جعفر المنصور انتدب مالکا سنة 441هـ لیقوم بإقناع آل الحسن بن علي بتسلیم محمد النفس الزکیة وأخیه إبراهیم إلی أبي جعفر ، وأرسل بصحبته قاضي المدینة محمد بن عمران .(
وینشأ هنا سؤال : کیف قبل مالك أن یتوسط تلك الوساطة السیاسیة لتسلیم محمد وإبراهیم إلی أبي جعفر ، ومصیرهما لو سلما إلیه غیر مأمون .
والجواب ربما وعد أبو جعفر مالکا أنه سیعفو عنهما لو سلما إلیه أو مثلا بین یدیة ، فأغری ذلك مالکا فقام بتلك المهمة ، لا سیما وأنه کان یتشوف إلی إخراج محمد وإبراهیم من الضیق الذي فرض علیهما والخوف الذي ألبساه من قبل أبي العباس السفاح فأبي جعفر المنصور .
ولعل قبول مالك التوسط بین أبي جعفر واعدائه السیاسیین رشحه في نظر أبي جعفر لمنصب سیاسي مهم لیس أحد في نظر أبي جعفر أقدر علیه وأصلح إلیه من مالك ، وهو منصب عام جوهره الرقابة العامة والمحاسبة النافذة في ناحیة الحجاز کلها .
وفي عام 841هـ حج أبو جعفر ، وکان قد أوعز بأن یکلف مالك بالحج والمثول بین یدیه بمنی . وقد روي عن مالك من أمر هذه المقابلة ما یأتي : فلما دنوت منه رحب بي وقرب ، ثم قال : ههنا إلي فأوفیت للجلوس فقال : ههنا . فلم یزل یدنیني حتی جلست إلیه وألصقت رکبتي برکبتیه ، ثم کان أول ما تکلم به أن قال : والله الذي لا إله إلا هو ما أمرت بالذي کان ، ولا علمته ، وإنه لا یزال أهل الحرمین بخیر ما کنت بین أظهرهم ، وإني إخالك أمانا لهم من عذاب
779
________________________________________
الله ، وقد رفع الله بك عنهم سطوة عظیمة ، فإنهم أسرع الناس للفتن ، وقد أمرت بعدو الله أن یؤتی به من المدینة إلی العراق وأمرت بضیق حبسه والاستبلاغ في امتهانه ، ولا بد أن أنزل به من العقوبة أضعاف ما نالك منه (37)
ویمکن القول : إن تلك المقابلة صنعت مدخلا لأبي جعفر إلی نفس مالك ، فقد تضمنت الاعتذار من الخلیفة لمالك للإهانة التي ألحقها به جعفر بن سلیمان عند تسلمه ولایة المدینة سنة 641هـ وتضمنت الاعتراف بفضل مالك وعظیم قدره والثناء علیه لسیرته السیاسیة بعد محنته .
کذلك ، أشار أبو جعفر إلی أنه عالم بمنهج مالك وعدم میله الی النشاط السیاسي المعادي ، وحرصه علی النشاط الإصلاحي وتجنبه کل ما من شأنه أن یهیج الأمة أو یوقض الفتنة ، ولم یخف أبو جعفر رضاه عن مالك ، واعترافه بأن منهج الإصلاح بالمناصحة وهجر الخروج له کبیر الأثر في إقرار الأمن ، و کان ابوجعفر یسعی لاقرار الأمن ، لاسیما في المدینة التي کانت تمثل مرکز خطر سیاسي علی السلطة العباسیة ، وکان ولاء عامة أهلها للخارجین ولیس للسلطة الحاکمة ، وکانوا قد تجرأوا علی الاستنکاف عن الطاعة للعباسیین ، حتی وصفهم أبو جعفر بأنهم أسرع الناس إلی الفتنة ووصف مالکا بمنهجه الإصلاحي بالمناصحة بأنه أمان لهم من عذاب الله
780
________________________________________
ولعل أبا جعفر أیقن أن مالکا ناصح أمین ، غیر متطلع لشق عصی الطاعة ومعارضة الجماعة ، عازف عن التکلم في السیاسة ، قدیر علی أداء ما یعهد إلیه ، لذلك عزم علی منحه سلطة عامة رقابیة ومحاسبیة یخضع لها الناس جمیعا في الحجاز بما فیهم الولاة والقضاة فقال له : ؛ إن رابك ریب في عامل المدنیة أو عامل مکة ، أو أحد من عمال الحجاز في ذاتك أو ذات غیرك أو سوء سیرة في الرعیة فاکتب إلي بذلك ، أنزل بهم ما یستحقون ، وقد کتبت إلی عمالي بهذا ، وأنت حقیق أن تطاع ویسمع منك (38)
لقد قبل مالك ذلك المنصب السیاسي العام والعالي الذي استحدثه له أبو جعفر ، فتربع مالك علی قمة هرم الإدارة والحکم في الحجاز کلها ، وأصبح نائبا أول للخلیفة في شؤون الرقابة العامة والمحاسبة السیاسیة في تلك الولایة .
وإن قبول مالك لتلك الولایة لیدل علی استقرار منهجه لدیه ، وهو منهج الإصلاح عن طریق المشارکة السیاسیة ، وعلی دوام هجره منهج العداء أو العبد عن السلطة السیاسیة سبیلا ، لکن مما تجدر الإشارة إلیه هنا أن المشارکة السیاسیة التي قبلها مالك کانت مشفوعة بتمکنه من تحقیق الإصلاح الذي کان ینشده .
وإن مما ینبغي أن یکون شرطا لأصحاب المنهج الإصلاحي الذین یتوسلون إلی الإصلاح بالمشارکة السیاسیة أن
781
________________________________________
یمکنوا حقیقة و واقعا من تنفیذ منهجهم الإصلاحي ، والإ غدت مشارکتهم السیاسیة هزیلة الثمرة ، وصاروا بذلك أبعد عن أن ینالوا من الناس الثقة .
هذا ، ولیس أدل علی سعة صلاحیات مالك التي أکسبتة إیاها مشارکته السیاسیة من الهیبة العظیمة منه التي وقعت في قلوب الولاة والقضاة ، فمما وصل إلینا من أنباء ذلك ما ذکر الشافعي أنه حمل کتابا من والي مکة إلی والي المدینة یطلب منه إیصال الشافعي إلی مالك ، قال الشافعي فأبلغت الکتاب إلی الوالي ، فلم اقرأه قال : یا فتی : إن المشي من جوف المدینة إلی جوف مکة حافیا راجلا أهون علی من المشي إلی باب مالك بن أنس ، فلست أری الذلة حتی أقف علی بابه (39)
وکذلك ، سأله القاضي جریر بن عبدالحمید عن حدیث وهو قائم فأمر بحبسه ، فقیل : إنه قاض . فقال : أحق أن یؤدب ، احبسوه فحبس إلی الغد (40)
ولم تقتصر مشارکة مالك السیاسیة علی تسلمه منصب الرقابة المحاسبیة علی الرعیة ورجال الحکم والقضاة في الحجاز ، فقد تسلم أیضا منصب الإفتاء في المدینة ، وأمر أبو جعفر أن ینادی : " ألا لایفتي الناس في المدینة إلا مالك بن أنس وابن أبي ذئب (41)فانجمع لمالك منصبان سیاسي ان هام ان یعد












عرض البوم صور سعيد عبدالعباس الأصبحي   رد مع اقتباس
رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 03:28 AM

موقع قبيلة البوسلطان الرسمي - الأرشيف - الأعلى

Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd
إختر لونك المفضل : اخضر أزرق احمر